حزب فوكس يحذر من نقل القاعدة “روتا” الأمريكية العسكرية إلى المغرب

0 9٬624

يبدو أن حزب “فوكس” الإسباني، غير مقتنع جدا بنفي وزيرة الخارجية الإسبانية الشائعات التي تم تداولها حول نقل القاعدة الأمريكية العسكرية من روتا إلى المغرب، حيث تجاهل الحزب اليميني المتطرف تصريحاتها، وقدم تقديرا للخسائر الاقتصادية التي يمكن أن تواجهها قادس.

وأعرب النائب البرلماني أوجستين روزيتي، خلال اجتماع للجنة الدفاع، عن قلقه بشأن “الكارثة الاقتصادية” للاقتصاد المحلي جراء لنقل المحتمل للقاعدة الأمريكية، حسب ما نقلته وكالة “أوروبا بريس” الإسبانية. وقال “لا يمكننا السماح بحدوث هذا النقل المفترض إلى الصحراء. هناك أكثر من 600 مليون أورو (سنوي) تأثير على روتا والمدن المجاورة”.

وشدد روزيتي على أهمية تمديد اتفاقية 1988 الأمريكية الإسبانية التي ستنتهي في ماي 2021، داعيا إلى الحفاظ على القاعدة الأمريكية في روتا. “وأضاف “نقلها سيعني فقدان النفوذ الإسباني في منطقة ذات أهمية خاصة وفقدان السيطرة على مضيق جبل طارق”.

وطالب حكومة بيدرو سانشيز بـ “الدفاع عن مصالح إسبانيا”. وأشار إلى أن حزبه قدم بالفعل اقتراحا لتعزيز العلاقات العسكرية مع الولايات المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد