شركة اسرائيلية تستثمر في زراعة الأفوكادو بالمغرب

0 9٬675

من المرتقب أن تشرع المجموعة الإسرائيلية “مهادرين” المعروفة لسنوات عديدة بزراعة الحمضيات والإجاص والأفوكادو، في زراعة أشجار الأفوكادو بالمغرب، حيث أبرمت الشركة التي تستثمر في المجال العقاري أيضا، اتفاقية لتوسيع نشاطها في زراعة هذه الفاكهة.

وبحسب صحيفة “غلوبس“، وقعت الشركة الإسرائيلية اتفاقية مع شركة مغربية كانت قد تعاونت معها في الماضي، وأضافت “سيستأجر الطرفان ما لا يقل عن 1125 فداناً (455 هكتاراً) في المغرب” لزراعة أشجار الأفوكادو.

وأضاف المصدر ذاته أن الشركتين ستستثمران “بشكل مشترك 30 مليون شيكل، أي 80 مليون درهم مغربي، خلال السنوات الثلاث الأولى.

 تصدير الأفوكادو المزروع في المغرب إلى أوروبا

ومن أجل إعطاء انطلاقة هذا المشروع، تنتظر الشركتان الإسرائيلية والمغربية، الموافقة التنظيمية المطلوبة لإنشاء شركة مشتركة وتأجير المزرعة من الحكومة المغربية. وبحسب المصدر نفسه، فإن الشركة الإسرائيلية ستمتلك 51٪ من الشركة المقرر إنشاؤها، والتي من المتوقع أن يبلغ إنتاجها السنوي الأقصى 10 آلاف طن من الأفوكادو.

وستقوم شركة “مهادرين” وشريكها المغربي ببيع المنتوج في الأسواق الأوروبية، بينما ستباع الفاكهة التي لا تستوفي معايير التصدير في المملكة.

وقال شاؤول شيلح الرئيس التنفيذي لشركة “مهادرين”، إن “المغرب بلد يتمتع بظروف نمو جيدة، وبتكاليف أقل بكثير مما هي عليه في إسرائيل، وهو أقرب قليلاً إلى أسواقنا الرئيسية في أوروبا”.

ويتوقع المسؤول في الشركة، أن يمثل النشاط في المغرب، ربع إنتاجها الإجمالي من هذه الفاكهة، وقال “سعر المياه في المغرب رخيص مقارنة بإسرائيل، والمياه تشكل جزء من نفقاتنا الرئيسية، إلى جانب اليد العاملة”.

وتمثل زراعة الأفوكادو، أحد مصادر الدخل الرئيسية لشركة “مهادرين”، والتي مثلت 30٪ من رقم مبيعاتها، السنة الماضية، فيما مثلت الحمضيات 50٪ من عائداتها. وفي إسرائيل، تبلغ المساحة الإجمالية المزروعة بأشجار الأفوكادو لمهادرين، حوالي 758 هكتارًا. ويعتبر مشروعها في المغرب، هو أول محاولة لها لزراعة أشجار الأفوكادو في الخارج.

ويأتي هذا الاتفاق مع “مهادرين” في الوقت الذي وقعت فيه إسرائيل والمغرب قبل أربعة أشهر اتفاقية لاستئناف العلاقات الدبلوماسية وتعزيز التعاون في عدة مجالات بما في ذلك المجال الفلاحي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد